24 أكتوبر 2021 م

وصول 20 حراق من ولاية جيجل إلى سواحل إسبانيا

الأخبار المميزةوصول 20 حراق من ولاية جيجل إلى سواحل إسبانيا

شارك

أزيد من 4000 حراق جزائري خلال النصف الأول من السنة الجارية

أعلى معدل لتدفق “الحراقة” كان في الأسبوع الأول من شهر جويلية بمعدل 800 “حراق”

لهذا يفضل ” حراقة” ولاية جيجل الاستقرار في فرنسا على حساب إسبانيا

علمت “جيجل الجديدة” من مصادر مطلعة أن 20 حراقا من ولاية جيجل دخلوا الأراضي الإسبانية على دفعات، آخرها كان أول أمس الإثنين.

وذكرت المصادر ذاتها أن  الحراقةالجواجلة انطلقوا على متن قارب  من أحد شواطئ ولاية وهران الساحلية، ليحطوا الرحال بسواحل اسبانيا، في رحلة استغرقت حوالي 4 ساعات، هذا وينحدر هؤلاء من مناطق ” بوحمدون، (2) ، قاوس(5) ، في حين تواجد (13) مهاجرا سريا من بلدية الأمير عبد القادر، وذكر نفس المصدر أن هؤلاء المهاجرين السريين  دخلوا الأراضي الفرنسية، في صبيحة اليوم التالي.

وفي نفس السياق أوضحت جريدة” كونفدنسيال” الإسبانية أن الجزائر تجاوزت المغرب في عدد الحراقة الوافدين نحو السواحل الإسبانية  هذه السنة، حيث وصل عدد المهاجرين الجزائريين  السريين في النصف الأول من السنة الجارية إلى أزيد من 4000 مهاجر ، حيث تم تسجيل أعلى معدل لتدفق “الحراقة” في الأسبوع الأول من شهر جويلية الفارط، أين وصل العدد لـ” 800″ مهاجر،

لهذا يفضل ” حراقة” ولاية جيجل الاستقرار في فرنسا على حساب إسبانيا

كشف أحد المهاجرين السريين في تصريح لـ” جيجل الجديدة” أن عددا معتبرا من ” الحراقة الجواجلة” يتوزعون عبر أقاليم فرنسية عدة، ولعل الميزة التي جعلتهم يختارون فرنسا على حساب الاستقرار في إسبانيا، هي وجود العديد من أبناء جلدتهم بالضواحي الفرنسية، مما يسهل عليهم الإندماج داخل بيئتهم الجديدة، هذه الفكرة الذكية في التعايش يضيف محدثنا قليلا ماتحدث نوعا من الإختلالات بين جزائريي المهجر، نتيجة عدم تجانس بعض العقليات، وكذا قلة الحيلة لدى البعض الآخر.

هذه هي يوميات الحراقة الجواجلةفي “فرنسا”

أكد أحد الحراقة  في بلاد المهجر لـ”جيجل الجديدة” أن يوميات “الحراقة” الجواجلة بفرنسا، تتمحور أساسا في البحث عن العمل بالنسبة للجدد ومحاولة تسوية وضعيتهم القانونية، فكثيرا ماتجد البعض يعيشون وسط خوف من انكشاف أمرهم وترحيلهم، لهذا لا تجدهم يتجولون كثيرا في الضواحي يضيف محدثنا، هذا وأوضح المتحدث أن عددا كبيرا المهاجرين الجواجلة بباريس يشتهرون بممارسة نشاط “الحلاقة” ، في حين ينقسم عمل البقية بين ورشات البناء، وكذا خدمة التوزيع.

محمد بوخروفة

اقرأ أيضاً

كوفيد-19: 70إصابة جديدة، 59 حالة شفاء و3 وفيات

سجلت 70 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) وثلاث وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر، فيما تماثل 59 مريضا للشفاء، حسب ما أفادت به...

ارتفاع أسعار خام برنت إلى 86 دولار للبرميل

ارتفعت أسعار النفط, هذا الخميس, لتواصل مكاسبها التي حققتها في الجلسة السابقة مع استمرار انخفاض مخزونات النفط والوقود في الولايات المتحدة. وارتفع سعر مزيج "برنت"...

آخر الاخبار

الأكثر قراءة

نختار لك

ارتفاع أسعار خام برنت إلى 86 دولار للبرميل

ارتفعت أسعار النفط, هذا الخميس, لتواصل مكاسبها التي حققتها في الجلسة السابقة مع استمرار...

الأمن الحضري الخارجي بماسينيسا يطيح بسارقي شقق قيد الانجاز

  أوقفت الضبطية القضائية للأمن الحضري الخارجي ماسينيسا بأمن دائرة الخروب أمن ولاية قسنطينة...

تواصل نداءات البحث عن دواء “لوفينوكس”

تتواص ككل مرّة نداءات مرضى وجمعيات خيرية بـ "جيجل"، من أجل التّحصل على دواء...

الحماية المدنية تعثر على جثة شاب ملقاة تحت شجرة

عثرت مصالح الحماية المدنية بولاية قسنطينة،على جثة شاء يبلغ من العمر 27  سنة ،ملقاة...