24 يناير 2022 م

نقابات التربية تتفاجأ وتستنكر عدم استشارتهم في قرار تعديل العطلة

الحدثنقابات التربية تتفاجأ وتستنكر عدم استشارتهم في قرار تعديل العطلة

شارك

عبرت نقابات التربية، عن تفاجئها بقرار وزارة التربية المتعلق بتعديل موعد العطلة الشتوية للسنة الدراسية الجارية بالنسبة للأطوار التعليمية الثلاثة والتي ستكون ابتداء من يوم الخميس 9 ديسمبر بدل 16 من نفس الشهر، مستنكرين في نفس الوقت عدم إشراكهم في مثل هكذا قرار يتعلق بقطاع التربية، كما أكدوا أن هذا الأمر سيؤثر بشكل كبير على برنامج التدريس، وهو ما ينعكس سلبا على مستوى التلاميذ.

علق الأمين العام لنقابة مجلس الثانويات الجزائرية، ” الكلا “، زوبير روينة، في حديثه لـجيجل الجديدة، بالقول كالعادة وزارة التربية لم تستشرنا في مثل هكذا قرار مهم، كما أننا تفاجئنا بهذا القرار الذي سيؤثر سلبا على تمدرس التلاميذ والذي سيسبب ضغط كبير على الأساتذة”.

وتساءل المتحدث قائلا ” بين لحظة وأخرى وزارة التربية تصدر بيان يتعلق بتعديل موعد العطلة الشتوية، مشيرا إلى أن البيان ذكر فيه أن السبب هو الموجة الرابعة لفيروس كورونا، لكن دون ذكر اللجنة العلمية، التي أكدت صعوبة الوضع وهو الأمر الذي حيرنا”، نحن لا نعلم لحد الساعة إن كان القرار يخص وزارة التربية وحدها، أو لجنة المتابعة للكوفيد”.

الأمر الثاني يقول المتحدث، أن أغلب المؤسسات لم تحترم البرتوكول الصحي، بل يقول إن هناك مدارس لا تستعمل نظام التفويج، فأصبحنا لا نعلم إن كان الوضع خطير يستدعي إلى تسبيق العطلة أم لا.

كما أكد روينة، أن 20 يوم عطلة شتاء ستعطل عدة أمور في قطاع التربية منها، تثبيت الأساتذة الذي كان مبرمجا هذا الأسبوع، إلى جانب الضغط الكبير الذي يعاني منه الأساتذة بسبب الكشوف والنقاط والتي يجب أن تحضر قبل الخميس المقبل.

وبدوره أفاد المكلف بالاعلام على مستوى المجلس الوطني لمستخدمي ثلاثي الأطوار لقطاع التربية الوطنية “الكنابست” مسعود بوديبة، “تفاجئنا بالقرار الاستعجال الذي تم اتخاذه، كنا نتمنى أن نستشار خاصة وأن قرارا مثل هذا سيؤثر سلبا على التلميذ.”

أفاد بوديبة، أن جميع المؤسسات التربوية لم تحترم البروتوكول الصحي”، مفيدا بالقول إن القرار جاء نظرا للظروف الصحية التي تمر بها البلاد، مشيرا أن نقابته حذرت وزارة التربية الوطنية منذ نهاية السنة الماضية من الوضع الصحي الذي تمر به البلاد بدعوتها لتوفير الإمكانيات المادية والبشرية غير أنها لم توفر ذلك، لافتا.

ومن جانبه أكد رئيس النقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين “ساتاف” بوعلام عمورة أن الوزارة تملك المعطيات الحقيقية، التي قد تكون وراء قرار تسبيق العطلة، إلا أنه كان يتعين أن يتم بعد دراسة ونقاش مع من هم في الميدان، وكذا حساب عواقب القرار على التدريس.

وأضاف النقابي، أن القرار يؤثر بشكل كبير على برنامج التدريس، وهو ما ينعكس على مستوى التلاميذ الذين يدرسون يومين ونصف فقط خلال الأسبوع في الطور الابتدائي، أي بمعدل لا يتجاوز 3 أشهر سنويا في حالة استكمال 8 أشهر دراسة.

ويرى عمورة، أن قرار وزارة التربية الوطنية كان مفاجئ، متسائلا عن عدم استشارة الشركاء الاجتماعيين وإشراكهم في هذا القرار، خاصة أنه جاء بمبرر الوضع الصحي.

للإشارة فقد قررت وزارة التربية الوطنية، تعديل موعد العطلة الشتوية للسنة الدراسية الجارية بالنسبة للأطوار التعليمية الثلاثة والتي ستكون من يوم الخميس 9 ديسمبر 2021 إلى غاية 1 جانفي المقبل 2022، مشيرة إلى تنظيم يوم مفتوح لاستقبال أولياء التلاميذ وتسليمهم كشوف العلامات الخاصة بأبنائهم يوم الخميس 16 ديسمبر، فيما تفاجأت نقابات التربية عدم استشارتها في اتخاذ قرار مثل هذا خاصة وأنه يتعلق بالوضع الصحي الذي تمر به البلاد.

صبرينة بن خريف/مريم.ح

اقرأ أيضاً

آخر الاخبار

الأكثر قراءة

نختار لك

رئيس الجمهورية يحل بمصر في زيارة عمل و اخوة

حل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بعد ظهر يوم الاثنين بجمهورية مصر العربية...

الجزائر ترسل مساعدات إنسانية الى دولة مالي الشقيقة

تم يوم الاثنين بالقاعدة الجوية لبوفاريك (الناحية العسكرية الأولى) شحن مساعدات إنسانية متكونة من...

10 فيفري القادم آخر أجل لاستقبال التصريح بالرغبة للمشاركة في حركة النقلة

وجهت مديرية التربية لولاية جيجل، تعليمة إلى مديري المؤسسات التعليمية في الأطوار الثلاثة ومفتشي...

500 طالب فقط تلقوا اللقاح من أصل 32 ألف طالب بجامعة الإخوة منتوري قسنطينة1

كشف رئيس المجلس الولائي لتجمع الطلبة الجزائريين قسنطينة 1 مصباح إيهاب، عن إقبال محتشم...
%d مدونون معجبون بهذه: