24 يناير 2022 م

مركز التكوين المهني والتمهين للبنات “زيغة محمد” بجيجل يوفر عدة عروض للشباب تؤهله للاندماج في عالم الشغل

جيجلمركز التكوين المهني والتمهين للبنات "زيغة محمد" بجيجل يوفر عدة عروض للشباب...

شارك

  • إفتتاح التسجيلات تحسبا للدخول المهني المقبل –دورة فيفري 2022-

أكدت صبيحة يوم أمس الأحد، السيدة “بن زيادة نسيمة” مستشارة التوجيه التقييم والإدماج المهنيين بمركز التكوين المهني والتمهين للبنات “زيغة محمد” بجيجل لـ “جيجل الجديدة” على فتح المركز دورة تكوينية في شهر فيفري 2022 لصالح كافة الشباب الراغب في اكتساب تأهيل مهني يؤهله للاندماج في عالم الشغل.

وبحسب السيدة “بن زيادة نسيمة” فإنه تحضيرا للدخول المهني المقبل –دورة فيفري 2022-، يعرض مركز التكوين المهني والتمهين للبنات “زيغة محمد” بجيجل (350) منصب بيداغوجي في مختلف الشعب وفق صيغ وأنماط متعددة تتضمنها المدونة الوطنية لتخصصات التكوين المهني التي يعتمدها المركز كمرجع أساسي في تحديد شروط الإلتحاق، مدة التكوين وشهادة التتويج بهدف متابعة مسار التكوين المهني.

وفي هذا السياق ركزت السيدة ” بن زيادة” على الأنماط المعروضة على غرار النمط الإقامي، حيث يقترح فيه المركز اختصاص مستغل المعلوماتية، باعتبار أن الإعلام الآلي في تطور مستمر يسمح بضهور مهام جديدة ولا يمكن لهذا الميدان الاستغناء عنه على حد قولها، بالإضافة لاختصاص حلاقة النساء، صناعة الحلويات والخياطة، على أن يتم هذا التكوين خلال المتابعة اليومية للتربص داخل المؤسسة وهو موجه لكل شاب بالغ من العمر 16 سنة فما فوق.

وبخصوص نمط التكوين عن طريق التمهين، فقد نوهت مستشارة التوجيه التقييم والإدماج المهنيين إلى أن التكوين فيه يقدم بالتناوب مع مؤسسة مستخدمة خارج المركز، حيث يتلقى الممتهن تكوينه النظري داخل المؤسسة ويمارس نشاطه التطبيقي في الوسط المهني عند الحرفيين أو لدى المؤسسات الاقتصادية والعمومية، ويوجه هذا التكوين إلى الشباب الذي يتراوح عمره بين 15 و35 سنة، أين اقترح المركز السالف الذكر فيه عدة تخصصات في عدة مجالات على غرار المعلوماتية-الرقمنة والاتصالات، حرف الخدمات، الفندقة الإطعام والسياحة، تقنيات الإدارة والتسيير، النسيج والألبسة.

وأشارت محدثتنا، إلى التكوينات التأهيلية التي يقدمها المركز عن طريق الدروس المسائية في مجال الفلاحة، إختصاص قيادة خلايا النحل، تلقين الإعلام الآلي، خياطة وتجميع الملابس وإعداد الأطباق التقليدية، حيث تسمح هذه التكوينات باكتساب الكفاءات المهنية للإندماج المهني لفائدة العمال والطلبة خارج أوقات عملهم ودراستهم قصد تحسين مستواهم وتعزيز قدراتهم، على حد تعبيرها.

وأردفت السيدة “بن زيادة نسيمة” في حديثها أن التكوين اليوم لا يقتصر على فآت محددة وأصبح يشمل جميع شرائح المجتمع، وهذا من خلال منح المركز فرصة تكوين الفئات ذوي الإعاقة، حيث تعطى الأولوية في إدماجهم سواء في الفروع العادية مع توفر الشروط المطلوبة أو الفروع التأهيلية، في حين يتكفل المركز أيضا بالشباب ذوي التأخر المدرسي قصد تمكينهم من مزاولة تكوين تأهيلي يسمح لهم باكتساب تأهيل مهني، ملوحة إلى أن هذا يتم بالتنسيق مع الخلايا الجوارية للتضامن الاجتماعي، عملا بالنصوص القانونية المتعلقة بتنظيم تكوين لكل الفئات الاجتماعية الراغبة في مزاولة تكوين، تندرج هذه الخطوة حسبها في إطار تحسين الكفاءات.

وفي حتام حديثها، شددت السيدة ” بن زيادة نسيمة” مستشارة التوجيه التقييم والإدماج المهنيين بمركز التكوين المهني والتمهين للبنات “زيغة محمد” بجيجل على أن التكوين المهني طريق أمام كل من تعذرت عليه متابعة الدراسة من أجل إكتساب مؤهل مهني يساعده على الاندماج في عالم الشغل وكذا أمام كل الناجحين الراغبين في تطوير وتحسين مؤهلاتهم المهنية من طلبة جامعيين، موظفين أصحاب الشهادات ومتعاقدين باستغلال كل ما يقدمه القطاع من إمكانيات مادية وبشرية وتقديم خدمة عمومية ذات نوعية.

الجدير بالذكر، أن التسجيلات بمختلف مراكز التكوين المهني على مستوى ولاية “جيجل” ومن بينها بمركز التكوين المهني والتمهين للبنات “زيغة محمد” بجيجل، كانت قد انطلقت منذ 12 ديسمبر من العام المنصرم، ومن المزمع أن تستمر لغاية يوم 17 فيفري القادم، على أن يكون الدخول في 27 من نفس الشهر.

محمد.س

اقرأ أيضاً

آخر الاخبار

الأكثر قراءة

نختار لك

قافلة إعلامية تحسيسية لفائدة الشباب حول تخصصات المركز

شرع مركز التكوين المهني والتمهين 18 فبراير بـ "السطارة"، تحسبا لدورة فيفري2022 للتكوين المهني،...

طريق “فروس” بأعالي بلدية “أولاد رابح” يتحول إلى كابوس يرعب مستعمليه

استياء كبير وسط المواطنين من مستعملي الطريق الولائي الرابط بين بلدية "أولاد رابح" وبلدية...

إهداء المركز 10 نسخ من كتابه “صدى كاف السماء في نهر السين” والمتضمن مذكراته وشهاداتة الحية

حل المجاهد "يخلف مسعود بن المختار"، في زيارة لمركز التكوين المهني والتمهين 18 فبراير...

المطالبة بإنشاء مسابح جديدة لتخفيف الضغط والمساعدة على التأطير الجيد

يعاني كثير من ممارسي رياضة السباحة من نقص الهياكل المخصصة لهذه الرياضة على مستوى...
%d مدونون معجبون بهذه: