9 ديسمبر 2021 م

ارتفاع مقلق لعدد الإصابات بفيروس كورونا بولاية جيجل

أخبار كوروناارتفاع مقلق لعدد الإصابات بفيروس كورونا بولاية جيجل

شارك

  • الدكتورة ريم بورزاق” يجب دق ناقوس الخطر الآن أكثر من أي وقت مضى
  • الموجة الرابعة على الأبواب ويجب التدارك قبل فوات الأوان
  • العالم يراقب تطورات الموجة الرابعة …علينا أن ننخرط في هذا السياق
  • الإعلام الجزائري مطالب برفع درجات التوعية والتحسيس 

شهدت ولاية جيجل خلال الأيام القليلة الماضية عودة  قوية لفيروس كورونا من بوابة مستشفيات جيجل الثلاثة، حيث أكد مدير مستشفى الطاهير في تصريح لـ”جيجل الجديدة” أنه تم تسجيل تزايد في عدد الإصابات، حيث وصل إلى  58 حالة إصابة على مستوى المستشفى، من بينهم 6 في الإنعاش، وذكرت بعض المصادر المطلعة لـ”جيجل الجديدة” أن ما يفوق الخمسين إصابة أيضا سجلت على  مستوى مستشفى ” محمد الصديق “بن  يحيى بجيجل.

هذا وتشير بعض المعطيات إلى تسجيل 18 حالة جديدة يوم أول أمس الثلاثاء ، مع تواجد 16 مريض في العناية المركزة وحالة وفاة واحدة خلال اليومين الماضيين، يأتي هذا بعد التراجع الملحوظ في تطبيق الإجراءات الوقائية من قبل المواطنين، زيادة على تأكيدات الخبراء بوجود موجة رابعة تلوح في الأفق، وفي هذا الصدد أكدت الدكتورة “ريم بورزاق” رئيسة لجنة الصحة الوطنية للمنظمة الجزائرية لحقوق الإنسان، أن ثمة بوادر لدخول موجة رابعة، مبرزة في هذا الصدد أن  هناك عدة دلالات تشير إلى الإقتراب الوشيك للموجة الرابعة، حيث قالت في هذا الخصوص :”نلاحظ أن الدول الأوروبية الأقرب إلى شمال إفريقيا تعاني منذ عدة أيام من الموجة الرابعة بسبب المتحور الجديد يا 4.2 من فصيلة دلتا، وعدد الوفيات في بعض البلدان مثل روسيا وأوكرانيا مخيف، وعدد الحالات في الجزائر في تزايد مستمر”  ، وهنا نوهت الدكتورة أنه يجب خاصة الأخذ بعين الاعتبار أن عدد الإصابات والوفيات لم يصل إلى الصفر خلال فترة الهدوء هذه.

مشيرة إلى أن الجزائر لم تصل إلى هدف تطعيم 90٪ من المواطنين،رغم أنها تنتج أحد أفضل اللقاحات المعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية. وانتقدت الدكتورة ما وصفته بالصمت المروع لوسائل الإعلام الجزائرية وغياب الفاعلين في المجتمع المدني، لا سيما الجمعيات المحلية في الميدان، التي يفترض أن تكون ركيزة حملة التوعية الفعالة ، وبحديثها عن درجة خطورة هذه الموجة .أشارت  “بورزاق” إلى أن عدم امتثال المواطنين لتعليمات الوقاية الصحية  لا يبشر بالخير للموجة القادمة ، والتي قد تظهر بشكل حاد، مبرزة في هذا السياق أن كل الدول تتكلم حاليا عن المتحور يا 4.2 أو المسمى “هيهي”، وهو من فصيلة دلتا، لكنه أسرع في الإنتشار وفي التهجم على الجسم، وأضافت “لقد شاهدنا شدة عواقب متحور”دلتا” في الموجة الثالثة وهذا يعطينا نظرة عن خطورة الموجة الرابعةوالأخطر من ذلك هو المواطنين الذين يعانون من أمراض مزمنة تحتاج لعناية خاصة طبية أو جراحية والذين لن تستطيع المصالح الاستشفائية تقديم  الرعاية لهم بما أنها ستكون مكتظة بمرضى الكوفيد.”

وبحديثها عن التاريخ الذي ستدوم في هذه الموجةأكدت الدكتورة أنه ومع صعود الموجة الرابعة في أوروبا وآسيا، وفتح المجال الجوي بين الدول، يمكن أن نتوقع تقريبًا امتداد الموجة القادمة بين نهاية نوفمبر حتى نهاية يناير، حيث قالت ” أؤكد من جديد على أنها على الأبواب وفي ارتفاع يوميا مع العلم أن أعداد الحالات والوفيات اليومية المصرح بها تمثل الحالات المشخصة بPCRالمخابر العمومية فقط ولا تشمل التشخيصات في المخابر الخاصة وعن طريق الأشعة”

وأوضحت الدكتورة أنه لا توجد أي طريقة للتعامل مع الوضع، والحل الوحيد هو وعي المواطن، والذي يبقى غائب تماما حتى الآن. وفي هذا السياق قالت ” ريم بورزاق”: “كل ما يمكن أن نأمله هو تخفيف الضرر، من خلال دق ناقوس الخطر والبدء الآن بحملة توعية ديناميكية، يجب أن نبدأ في تجنب الأماكن العامة والتجمعات، وارتداء الكمامة، وقبل كل شيء احترام مسافة التباعد على الرغم من كل هذه التعليمات، ما زلت مقتنعة بأن الطريقة الحقيقية الوحيدة لتجنب الكارثة هي الحجر الإرادي، أي الخروج للضرورة القصوى فقط، ووقف الزيارات العائلية والسفر بين الولايات، بعبارة أخرى ، بدون الحجر في المنزل سيكون من الصعب للغاية التحكم في الموجة الرابعة بشكل فعال وسنبقى في السياسة الصحية لمواجهة المرض عند تثبيته ، وسيكون الأوان قد فات” …

وفي ختام حديثها مع “جيجل الجديدة” أوضحت الدكتورة أن المرض نفسه والفيروس نفسه وأخطر، وهو لا يختار الجسم ويفرق بين الأشخاص.  والوسائل التي لدينا نفسها لم تتغير، والمتحور الجديد يقتل في عز الشباب.

خلافا لذلك مزالت الوزارة الوصية تواصل حملاتها لتلقيح أكبر قدر من المواطنين، فهل سنشهد عودة وشيكة لشبح فيروس كورونا، أم أن الحس الاجتماعي سيقول كلمته؟

محمد بوخروفة/ شتوان.س

اقرأ أيضاً

الدرك الوطني يوقف شخصا ويحجز مؤثرات عقلية بميلة

في إطار مكافحة الجريمة بشتى أنواعها، تمكنت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بميلة من توقيف شخص يدعى )ه.ع/ر( البالغ من العمر 21 سنة، بحوزته مؤثرات عقلية.  وحسب بيان  لخلية الاتصال...

أزيد من 2.5 مليار سنتيم ترصد لعمليات إنجاز شبكتي التطهير و...

بعد انتظار طويل ومتاعب الصرف العشوائي للمياه المستعملة وما يشكله من تلوث ومخاطر صحية، استفادت عدة قرى وتجمعات سكانيةبتيزي نبشار شمال غرب الولاية مؤخرا،...

آخر الاخبار

الأكثر قراءة

نختار لك

188 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الجزائر

كشفت وزارة الصحة اليوم، الاربعاء 8 ديسمبر 2021، عن الحصيلة الكاملة للحالات المصرح عنها...

السيجارة الإلكترونية… سموم تستهوي المدمنين بقوالب أنيقة

لجأ مدمنو التدخين مؤخرا، إلى طريقة أخرى لممارسة هذه العادة بوجه أكثر تطورا، ونخص...

ارتفاع محسوس في أسعار السمك بولاية “جيجل”

يشهد سوق السمك بولاية "جيجل" خلال هذه الفترة ارتفاعا قياسيا وهذا تزامنا مع الاضطرابات...

نظام الضريبة الجديد يثير حفيظة الأطباء الخواص

قامت نقابة الأطباء الخواص بتوجيه نداء للرئيس عبد المجيد تبون من أجل مراجعة نظام...